وسائل التواصل تساعد في القبض على نشال حقائب النساء بعد ساعات من ارتكابه جريمة شاهدها الآلاف (فيديو +صور)

انتشر منذ مساء أمس، فيديو لأحد اللصوص أثناء قيامه بنشل حقيبة يد من يد إحدى الفتيات بأحد شوارع صنعاء، متسببا بإصابة طفيفة لها.

 

والتقطت فيديو مثبتة على أحد المحلات مشهد قيام اللص، الذي كان يستقل دراجة نارية بنهب حقيبة إحدى الفتيات أثناء مرورها في شارع الجزائر، ما أدى إلى وقوعها على الأرض وانكشاف رأسها.

 

وما هي إلا ساعات قليلة حتى انتشر الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي كانتشار النار في الهشيم، ليصبح ظاهرة في ساعات معدودة، حيث تم تناقل صور اللص، ومقطع الفيديو بين الآلاف بهدف الوصول إلى اللص الذي أثار غضب اليمنيين.

 

وما هي إلا ساعات أيضا، حتى تم الوصول إليه، والقبض عليه، وإيداعه أحد السجون، ليرتاح بذلك الظمير الجمعي لليمنيين في الداخل والخارج، ممن فرقتهم الحرب والأحداث، وجمعهم الضمير والنجدة، والانتصار للمظلوم.

 

وقد ساهم السكان والمواطنون في الوصول إلى اللص والقبض عليه، الأمر الذي أثار ارتياح الكثير ممن أغضبتهم الفيديو، وأثار حفيظتهم.

 

ويعيد هذا الحدث للواجهة القيمة الأخلاقية التي تمثلها وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تحملت إلى مساحة لطلب النجدة، ودفع المجتمع للقيام بواجبه الأخلاقي، وهو ما وفرته وسائل التواصل، ونجحت من خلاله في تجاوز قيود الحرب ومحاذيرها.

 

 

 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص