بن دغر يرد على طارق صالح: إما مع الشرعية أو ضدها

قال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر، إن الالتحاق بصف الشرعية الدستورية المنتخبة من الشعب والمسنودة بالتحالف العربي والقرارات الدولية، هو المسار الصحيح لاستعادة الدولة، والحفاظ على الجمهورية والوحدة .

 

جاء ذلك ردا على التصريحات الضبابية الصادرة عن نجل شقيق الرئيس السابق، طارق صالح، وكذا عن بعض قيادات حزب المؤتمر الشعبي العام، وأيضا على الأنباء التي تحدثت عن رفض قيادات الحزب الموالية للرئيس السابق الاعتراف بشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال بن دغر في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "الالتحاق بصف الشرعية هو التوجه الوطني الحقيقي لمواجهة الميليشيات الحوثية المدعومة من إيران .. غير ذلك هو تكرار للخطأ، بل الوقوع في الخطيئة ".

 

وأضاف :" لا توجد مناطق وسط بين أن تكون جمهورياً، وحدوياً من ناحية وبين أن تكون إمامياً من ناحية أخرى.

 

وأكد رئيس الوزراء أن المبادئ ليست قابلة للتقسيم أما ضد الحوثيين أو معهم وإذا قلتم ضد الحوثيين فما الذي يمنعكم أن تنضموا للشعب المقاتل، خاصة وقد قتل الحوثيين أفضلكم.. وحدة الصف الجمهوري الوحدوي خلف الشرعية خطاً فاصلا بين الحق والباطل.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص