مقتل قيادي حوثي رفيع و10 من عناصر المليشيا بمعارك عنيفة في مريس بالضالع

 أعلن الجيش الوطني، الجمعة، مقتل 11 مسلحا من الحوثي، بينهم قيادي بارز، في معارك اندلعت بين قواته ومسلحي الجماعة، جنوبي البلاد.

 

ونقل موقع “سبتمبر نت” الناطق باسم الجيش، عن مصادر عسكرية (لم يسمها) أن الجيش تصدى لهجوم كبير لـ”الحوثيين” والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، في منطقة “مريس″ بمحافظة الضالع، ما أسفر عن اندلاع معارك بين الجانبين تواصلت من مساء أمس الخميس، وحتى صباح اليوم.

 

وذكرت المصادر أن المعارك أسفرت عن مقتل 11 من عناصر “الحوثي” بينهم القيادي البارز بالجماعة “موفق السيد”، إضاف لجرح 4 آخرين، دون أن تشير إلى وجود خسائر لدى الجيش اليمني.

 

ولفتت المصادر ذاتها إلى أن قوات الجيش غنمت أسلحة متوسطة وخفيفة من “الحوثيين” خلال المواجهات.

 

ولم يصدر عن الحوثيين، أية بيانات بعد، تعليقاً على ما أورده الناطق باسم الجيش اليمني، وعادةً ما تتجنب الجماعة الإعلان عن خسائرها الميدانية.

 

ويسيطر “الحوثيون” على أجزاء من محافظة الضالع، وتندلع بين الحين والآخر معارك بين مسلحي الجماعة والقوات الحكومية بالعديد من مناطق المحافظة.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص