الفريق علي محسن: مخرجات الحوار الوطني هي الكفيلة بإنقاذ الوطن من الانهيار

شدد نائب رئيس الجمهورية، على أهمية تعزيز الوعي المجتمعي بمضامين وثيقة مؤتمر الحوار الوطني التي مرت ذكرى مرورها قبل أيام بما من شأنه الإسهام في تنفيذها على أرض الواقع.

 

وأكد لدى استقباله وزير الدولة لشؤون مخرجات مؤتمر الحوار الوطني ياسر الرعيني، أن مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الذي شارك في صياغتها ممثلون عن كل أطياف المجتمع اليمني هي الكفيلة اليوم بإنقاذ الوطن من الانهيار الشامل الذي يعيشه بسبب انقلاب الميليشيات على مخرجات الحوار وثوابت المجتمع اليمني.

 

وأكد الفريق علي محسن مضي القيادة السياسية بقيادة رئيس الجمهورية نحو تنفيذ بنود وثيقة الحوار حتى الوصول إلى الدولة اليمنية الاتحادية القائمة على ستة أقاليم.

 

وأشار إلى أن قوى الانقلاب التي لا ترى إلا مصلحتها فقط وغاظها اتفاق اليمنيين وتوجههم لبناء الدولة وخدمة الوطن والمواطن، فقادوا انقلاباً على إجماع اليمنيين وأحرقوا المدن ودمروا مؤسسات الدولة وأذاقوا أبناء الشعب الويلات، منوهاً إلى عزم الدولة بمساندة من التحالف والتفاف شعبي ودعم إقليمي ودولي، إفشال مشروع الانقلابيين التخريبي ووأد أحلامهم وأمانيهم البغيضة.

 

هذا وأطلع الوزير الرعيني نائب الرئيس على الجهود المبذولة في التوعية وفي وضع مصفوفات وثيقة الحوار والشروع في تنفيذها، معبراً عن تقديره للجهود التي يبذلها نائب رئيس الجمهورية في الدفع بتنفيذ مخرجات مؤتمر الحوار.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص